Arraf

Select Language

«رحلة كفاح مارفل» عزف عملاؤها عن القراءة فاتجهت إلى السينما

Den of Geek منذ سنة

نجحت شركة «مارفل كوميكس» في نشر القصص المصورة للأبطال الخارقين مثل «أفينجرز». لكنها بدأت تتهاوى لعزوف الناس عن القراءة، بالتسعينيات، وكانت تحوي خزينتها 3 ملايين دولار تكفي مرتبات العاملين فقط. لتتخذ قرارا شجاعا بتحويل «الكوميكس» لأفلام في أستوديوهات الشركة الخاصة. وخلال 10 سنوات، أصبحت «مارفل» أضخم أستوديو لصناعة الأفلام عالميا، ما دفع «ديزني» للاستحواذ عليه، 2009، مقابل 4 مليارات دولار.