Arraf

Select Language

الاقتصاد العالمي في خطر بسبب التضخم وحرب أوكرانيا وكورونا

The New York Times منذ 9 أشهر

حذَّر البنك الدولي، في مارس، من «تلاشي جميع القوى الاقتصادية التي كانت تشكل القوة الدافعة للتقدم والرخاء». وسط اضطراب القطاع المالي وارتفاع التضخم والآثار المستمرة من الغزو الروسي لأوكرانيا وجائحة كورونا التي امتدت لثلاث سنوات. حيث كلفت الحرب الاقتصاد العالمي 1.3 تريليون دولار في 2022. كما أنفقت الحكومات 16 تريليون دولار لتقديم الدعم المالي أثناء جائحة كورونا، بحسب صندوق النقد.